المسيخ الدجال- الجزء الثالث-خروجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المسيخ الدجال- الجزء الثالث-خروجة

مُساهمة من طرف areeg في السبت سبتمبر 13, 2008 9:35 pm

المكان الذي يخرج منه الدجال :
الرسول صلى الله عليه وسلم يقول :"إن الدجال يخرج من أرض في الشرق أو المشرق يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم أل…." ثم ورد تحديد آخر "إنه خارج خلة بين العراق والشام فعاث يمينا وعاث شمالا يا عباد الله فاثبتوا " ثم ورد أيضا تحديد آخر "إن الدجال يخرج من قبل المشرق من مدينة يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة " وقال أيضا "يخرج الدجال من يهودية أصبهان معه سبعون ألفا من اليهود " قال بعض المؤرخين أن هذه المدينة مدينة أصبهان فيها جزء تعرف بحارة أو حلة اليهود هذا الجزء من المدينة أصبهان في قطاع خراسان في جهة المشرق سيخرج منه المسيح الدجال وهذا تأكيد على ما ذكره عليه الصلاة والسلام أن الفتن ستكون في جهة المشرق وجهة المشرق هي جهة العراق وإيران الآن وما ورائهما لذلك لو نظرت الى فتنة الرافضة وفتنة الخوارج وما حصل من قدوم التتار من جهة المشرق وما حصل من الحروب في العصر الحاضر في هذه الجهة لوجدت أن هذه الجهة بؤرة فتن وأن سكان هذه الجهة يتميزون بحب العنف والدم والثورة والحروب ولا تزال المشاكل موجودة فيها ولو تتبعت التاريخ الإسلامي لوجدت منطقة خراسان مليئة بالفتن والحروب والمشاكل وحتى الآن ونحن نرى بأعيننا ونسمع مصداق قوله صلى الله عليه وسلم (الفتن من جهة المشرق

كيف يخرج المسيح :
ان المسيح الدجال كما هو معروف من الحديث الذي ورد في صحيح الإمام مسلم أنه محبوس الى الآن في جزيرة من جزائر البحر وأنه كان حيا في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وأنه رجل عظيم الخلقة رآه تميم الداري ومن معه من الناس ثلاثون رجلا رأوه وحدثوا الرسول صلى الله عليه وسلم لأن سفينتهم لعب بها الموج وألجأهم الموج إلى جزيرة ولما نزلوا الجزيرة رأوا الجساسة وهي الدابة كثيرة الشعر فخاطبتهم وقادتهم إلى الرجل العظيم الموثق بالسلاسل داخل الكهف ودخلوا ورأوه رجلا عظيما موثقا بالسلاسل وحصلت محاوره بينهم وبينه وأخبرهم أنه الدجال وانه سيخرج من غضبة يغضبها فستتحطم السلاسل ويخرج يعيث فسادا في الأرض ويخرج من جهة المشرق وهنا أقول قضية مهمة جدا بعض ضعاف الإيمان سيقولون أن الأقمار الصناعية ما تركت مكان إلا ومسحته بهذه الأجهزة المعقدة الدقيقة جدا وأنه لا يمكن أن يوجد دجال وأن هذا كله خرافات أقول أيها الأخوة أن هؤلاء المساكين ضعاف الأيمان المفتونين بالتقدم العلمي بحيث أنهم جعلوه صنما هل فعلا أن هذه الحضارة الغربية كشفت كل شبر في الأرض ألا يزال هناك مواضع على اليابسة ما وطئتها قدم حتى الآن أليس هناك مغارات وكهوف لا يدرى ما فيها حتى الآن أليس هناك في قاع المحيطان لا يدرى ما فيها حتى الآن فلماذا اذا تقديس التقدم العلمي والتكنولوجي لدرجة أن ننفي أحاديث الدجال كما يفعل بعض الناس هؤلاء الناس مفتونين فعلا يكذبون النصوص الشرعية فما زال العلماء إلى الآن يكتشفو ما على الأرض فالقضية ما انتهت ثم الله عز وجل قادر على أن يعمي عليهم وجود الدجال في جزيرة من جزر الأرض .

خروج الدجال :
يقول الدجال للناس أنا ربكم يدعي الربوبية وهنا يعلم المؤمنون أن ربهم ليس بأعور ولو أن هذا الدجال لو كان ربا لعالج نفسه ولأذهب العور عن نفسه ثم أن الله جعل لهذا الدجال امكانات كثيرة وبسببها تحصل الفتنة ومنها كما سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن إسراع الدجال في الأرض فقال : "كالغيث استدبرته الريح " كذلك تكون سرعة الدجال سيتجول في أقطار الأرض كلها وقال صلى الله عليه وسلم "ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة " ومن فتنة الدجال قوله صلى الله عليه وسلم "معه جنة ونار فناره جنة وجنته نار " وقال "إن معه ماءا ونارا فناره ماء بارد وماؤه نار " وقال" وأنا لأعلم بما مع الدجال منه معه نهران يجيران أحدهما رأي العين ماء أبيض والآخر رأي العين نار تأجج فإما أدركن أحد فليأتي الذي يراه نارا فالمسلم لو رأى هذا المثل ماذا سيفعل يقول الرسول صلى الله عليه وسلم " فليأتي الذي يراه نارا وليغمر ثم ليطاطا رأسه في النار هذه فيشرب منه فانه ماء بارد لكن من الذي سيفعل؟؟ إنه أعور وإنه ليجأ معه سلسال الجنة والنار فالذي يقول إنها الجنة هي النار " وقال صلى الله عليه وسلم " فأما الذي يراه الناس ماءا فنار تحرق فأما الذي يراه الناس نارا فماء بارد عذب فمن أدرك ذلك منكم فليقع في الذي يراه نارا فإنه ماء عذب طيب فلذلك قال عليه الصلاة والسلام يخرج الدجال ومعه نهر ونار فمن دخل نهره وجب وزره وحط أجره ضاع أجره ومن دخل ناره وجب أجره وحط وزره ثم إنما هي قيام الساعة وكذلك ورد أن معه جبل من خبز وطعام وأن الدنيا فيها مجاعة وأن الناس سيتبعونه من المجاعة لكي يحصلوا هذا الطعام الذي عندهم وأن هذه الفتنه لن تضر المؤمنين بأذن الله وكذلك أخبر أن الجمادات ستستجيب لهم والحيوانات قال عليه الصلاة والسلام " سيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به أنه هو الله ويستجيبون له فيأمر السماء فتمطر بأذن الله والأرض ستنبت وتخرج الكلأ فتروح عليهم سارحتهم (ماشيتهم على هؤلاء الناس الذين أمنوا بالدجال) أطول ما كانت يرل قامة و ارتفاعا وأسبغه ضروعا (ممتلئة بالحليب) وأمده خواطر (من السمن ) ثم يأت القوم فيدعوهم فيردون عليه حوله (أي يكفرون به )فينصرف عنهم فيصبحون موحلين (قحط ) ويمر بالخربة فيقول لها أخرجي كنوزك فتتبعه كنوزها …. النحل "وأن من فتنته أنه يقول للأعرابي أرأيت إن بعثت لك أباك وأمك أتشهد أني ربك فيقول نعم فيتمثل له شيطان في صورة أبيه وأمه فيقولان يا بني اتبعه فإنه ربك "وأن من فتنته أيضا أن يسلط على نفس واحدة فيقتلها وينشرها بالمنشار حتى تلقى شقين ثم يقول الدجال للناس : أنظروا إلى عبدي هذا فإني أبعثه ثم يزعم أن له ربا غيري فيبعثه الله وليس الدجال لكن يري الدجال انه بعثه وفعلا يلتئم الشقان فيقول الخبيث من ربك فيقول ربي الله وأنت عدو الله أنت الدجال وهنا نأخذ درسا أيها الأخوة أن الدجال إذا كان يتعاون مع الشياطين في ذلك الوقت لإضلال الناس أفلا يكون حري بالدعاة إلى الله عز وجل أن يتعاونوا مع بعضهم لهداية الناس إذا كان الدجال والشياطين يسخرون قدراتهم وامكاناتهم مجتمعة لكي يضلوا الناس أفلا يكون حريا بنا معشر الدعاة إلى الله أن نتعاون معا ونتكاتف معا وتتعاضد جهودنا معا لتصب في مصب واحد وهو إرشاد الناس إلى الله عز وجل .


_________________
avatar
areeg
عضو ذهبي
عضو ذهبي

انثى
عدد الرسائل : 954
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى