امام مسجد يسمع نداء ابنه وهو ساجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

امام مسجد يسمع نداء ابنه وهو ساجد

مُساهمة من طرف المتادور الأهلاوى في الأحد يونيو 01, 2008 6:13 am

ؤدارات احداث هذه القصه منذ سنتين فى عطلة الحج فى منطقه شعبيه على شواطى البحر الاحمر تقع جنوب جده

المهم

كنا 5 شباب وصلنا فى الصباح ونصبنا خيمنا على الشاطى وذبحنا الذبائح كالعاده

انا بصراحه وأعوذ بالله كنت الوحيد الذى لا اصلى نهائيا يعنى وقتها كان عندى 21 سنه ولا اركعها مع أن أبى امام مسجد كنت اطيعه فى كل شئ واسمع كلامه الا فى شئ واحد
وهو الصلاه

وفى حياتى ما سمعته يدعى على ما كان ن يقول الا الله يصلحك ويهديك

كان يقومنى للصلاه كنت اقوم اخد السياره وافره وارجع بعد ما يخلصون

لانه هو اول واحد يدخل المسجد واخر واحد يخرج منه

يعنى كنت عاصى بدرجه غير طبيعيه


المهم بعد لما اتغدينا جهزو الشباب عدتهم علشان الغوص
وطبعا كان لازم زاحد يقعد فى الخيمه جلست انا لاانى مو قد كدا فى الغوص


جلست وحدى وكان فى شباب جنبنا اذن واحد منهم خرجت برئ شوفتهم يجهزون للصلاه
قلت تجنبا للاحراج خلينى انزل البحر

اخد ليه شوط سباحه

المهم لبست لبس السباحه ومشيت مشيت حتى لقيت منطقه حلوه مش عميقه

سبحت وسبحت وهذه المنطقه معروفه بالاجراف
المهم تعبت وقلت خلينى انام شويه على ظهرى واهمل جسمى على اساس اريح شويه
وارجع سويت الحركه وجلست اطفو شوى


وفجاءه حسيت ان احد سحبنى لتحت ونزلت تحت الميه حاولت اقف على ارض البحروادف نفسى على بالى المسافه فوقى مترين

اتارينى وانا اسبح بعدت ونزلت فى جرف وانا ما اعرف وبقيت فى منطقه عمقها 5 امتار


حاولت حاولت اطلع ما قدرت حسيت وكان شخص فوقى ماسكنى راسى ويدفنى الى تحت

احاول بكل الطرق اللى تعلمتها فى النادى ما قدرت اطلع
كنت فى حاله ياشباب لا احسد عليها
حسيت وكانى لاشئ
حسيت وقتها انى اضعف من الذباب
من منكم حس فى يوم انه عاجز عن نفسه

بدأ النفس يضيع منى بدءت أحس بالدم يختنق فى راسى
بالعربى بدأت أحس انى بموت

بدءت أتذكر ابوى وامى واخواتى واصحابى وعيال الحاره وعامل البقاله
وكل شخص مر فى حياتى تذكرت كل شئ سويته وكلها فى ثوانى معدوده


وبعده تذكرت نفسى







بديت اسال نفسى....صليت لا........ حجيت لا...........تصدقت لا.........صمت لالالالالالالالالالالالالا
انت فى طريقك لربك خلاص مفارق اصحابك كيف تبى تقابل ربك؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وفجاءه سمعت صوت ابى وهو يقول لى قوم صلى
تكرر الصوت فى اذنى ثلاث مرات بعدها سمعت صوته وهو يأذن
حسيت انه قريب منى وانه راح يطلعنى صرت انادى عليه وأصيح
باسمه والمياه تدخل فمى

أصيح وأصيح وما من مجيب
حسيت بملوحة المياه فى جسمى
وبدا النفس يتقطع

ايقنت بالهلاك ....حاولت أنطق الشهاده نطقت
أشه.......أشه
ولا اقدر على تكملتها كان فى يد قابضه على حلقى تمنعنى من نطقها
حسيت ان روحى خلاص بتطلع

وتوقفت عن الحركه وهذا اخر شئ اتذكره











صحيت فى الخيمه وكان عندى عسكرى من خفر السواحل والشباب اللى كانو جنبنا
اول ما صحيت قلى العسكرى حمد على السلامه ومشى

سالت الى عن مينهو هذا ومتى جاء قالو ماندرى
جاءنا فجاءه وطلعك وزى ما شوفت مشى فجاءه!!!!!!!!!!!!!


سألتهم شوفتونى وانا فى الميه مع أننا كنا على الشاطى لكن نقسم بالله ما شفناك
ما درينا عنك اليوم اللى جاءالعسكرى وطلعك من البحر

مع ان خفر السواحا يبعدو عن الشاطى 20 كيلو متر برى
يعنى يحتاج تلت ساعه لحد ما يوصل عند البلاغ
والموضوع حصل فى دقائق معدوده

واللى جنبا يحلفون وقتها انهم ما شوفونى
كيف شافنى العسكرى وجانى!!!!!وربىاللى خلقنى ما اعرف كيف وصل لى

ودق جوالى مسكته الا وهو ابوى بدت الامور تتلخبط عندى من شوى سمعت صوته والا ن يتصل بى

رديت عليه كيفك وش اخبارك سالنى قال انت بخير وسالنى كذا مره
قفلت من عنده وقمت صليت ركعتين ما صليت مثلهم
ركعتين اقعدت اصليهم نصف ساعه
ركعتين صلتهم من قلب صادق
حتى انبح صوتى من البكاء

وفى نفس الوقت رجع الشباب جلت ليهم انى راجع البيت
اول ما رجعت كان ابوى موجود
اول ما فتحت قلى تعال ابيك
جيت معاه فال أمنتك بالله ما الذى حدث لك اليوم العصر
تفاجاءت واندهشت وتبلعمت ومقدرت اتكلم
حسيت كان عنده خبر
وكرر السوال مرتين!!!!!!!!!!

المهم حكيت له بالتفصيل الممل

قال والله انى سامعك تنادينى وانا ساجد فى الركعه الثانيه وكانك فى مصيبه ما بعده مصيبه
انت تنادينى بصياح وانا قلبى يتقطع وانا اسمع صوتك وما دريت عن نفسى الا وانا ادعى لك بصوت عالى والناس تسمعنى

وفجاءه حسيت وكان واحد كب عليا مويه بارده

طلعت من المسجد واتصلت بيك على طول والحمد لله رديت وحسيت براحه

لكن ياولدى الصلاه انت مفرط فيها وعلى بالك
الدنيا بتدوم ولكن اتدرى ان الله يقدر يقلب حالك فى ثوانى
وهذا شئ بسيط من الى ربنا يقدر يسويه فيك
لكن ربى كاتب ليك عمر جيد


عرفت انى اللى انقذنى كانت رحمة ربنا ودعوة ابوى لى
وهذه لمسه بسيطه من لمسات الموت لكى يرينا الله عز وجل ان الانسان مهما بلغت قوته وبطشه
يصبح اضعف مخلوق امام بطش الله وجبروته عز وجل
ومن يومها ما غابت عنى صلاه والحمد لله
ياشباب عليكم بطاعه الله والوالدين
صدقونى بر والديك ما راح يخيب

برهم اساس سعادتك فى الدنيوحمايتك بعد طاعة الله عز وجل



@@@@@@@@@
avatar
المتادور الأهلاوى
عضو ذهبي
عضو ذهبي

ذكر
عدد الرسائل : 413
العمر : 29
الموقع : في المقصورة الرئيسية
الهوايات : إحراز الأهداف
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: امام مسجد يسمع نداء ابنه وهو ساجد

مُساهمة من طرف المتادور الأهلاوى في الأربعاء يونيو 04, 2008 3:04 am

اية يا جماعة محدش رد لية علية انا متشكر لكوا
avatar
المتادور الأهلاوى
عضو ذهبي
عضو ذهبي

ذكر
عدد الرسائل : 413
العمر : 29
الموقع : في المقصورة الرئيسية
الهوايات : إحراز الأهداف
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى