الصلاه واهميتها وفوائدها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصلاه واهميتها وفوائدها

مُساهمة من طرف فراشه الاسلام في الأحد يوليو 13, 2008 8:56 am

فوائد الصلاه
---------------
هل تعلم لماذاعليك ان تضع جبهتك اثناء الصلاة على الأرض وأنت في اتجاه

القبلةلانها مركز الأرض،

و في هذه الحالة تتخلص من الشحنات الكهربائية بصورة أفضل وأقوى

وتزداد اندهاشا حينما تعلم ان مركز الأرض علميا :

مكة المكرمة !!

وأن الكعبة هي محور الأرض تماما كما تثبت ذلك الدراسات الجغرافية باتفاق

المتخصصين جميعا !!

إذن فسجودك في صلاتك أخي المسلم هو الحالة الأمثل لتفريغ تلك الشحنات الضارة
... وهي الحالة الأمثل لقربك من خالق هذا الكون ومبدعه،

واثبت علمياً ان الصلاة تنير القلب وتشرح الصدر، وتفرح النفس

والروح، ومعلوم عند جميع الأطباء أن السعي في راحة القلب وسكونة وفرحه

وزوال همّه وغمه، من أكبر الأسباب الجالبة للصحة، الدافعة للأمراض، المخففة

للآلام، وذلك مجرب مشاهد

محسوس في الصلاة خصوصاً صلاة الليل أوقات الأسحار

أهمية الصلاة
-------------------
للصلاة في دين الإسلام أهمية عظيمة، ومما يدل على ذلك ما يلي:

1-أنها الركن الثاني من أركان الإسلام

2 - أنها أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة؛ فإن قُبلت قُبل سائر العمل، وإن رُدَّت رُدَّ.

3 - أنها علامة مميزة للمؤمنين المتقين، كما قال تعالى: وَيُقِيمُونَ الصّلاةَ [البقرة:3].

4 - أن من حفظها حفظ دينه، ومن ضيّعها فهو لما سواها أضيع.

5 - أن قدر الإسلام في قلب الإنسان كقدر الصلاة في قلبه، وحظه في الإسلام على قدر حظه من الصلاة.

6 - وهي علامة محبة العبد لربه وتقديره لنعمه.

7 - أن الله عز وجل أمر بالمحافظة عليها في السفر، والحضر، والسلم، والحرب، وفي حال الصحة، والمرض.

8 - أن النصوص صرّحت بكفر تاركها. قال : { إن بين الرجل والكفر والشرك ترك
الصلاة } [رواه مسلم]. وقال: { العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة؛ فمن تركها فقد
كفر } [رواه أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح]، فتارك الصلاة إذا مات على ذلك فهو كافر لا يُغَسّل، ولا يُكَفّن، ولا يُصلى عليه، ولا يُدفَن في مقابر المسلمين،
ولا يرثه أقاربه، بل يذهب ماله لبيت مال المسلمين، إلى غير ذلك من الأحكام
المترتبة على ترك الصلاة


وسئل فضيلة الشيخ : متى فرضت الصلاة بأركانها وواجباتها ؟
-----------------------------------------------------------------------

فأجاب قائلاً : فرضت الصلاة في ليلة المعراج حين عرج النبي صلى الله عليه وسلم

وذلك قبل الهجرة بنحو ثلاث سنوات ، وفرضت الصلاة أول ما فرضت ركعتين ، فلما

هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة أقرت صلاة السفر ، وزيد في صلاة

الفجر ، فصارت الظهر أربعاً ، والعصر أربعاً ، والعشاء أربعاً ، وبقيت الفجر على ركعتين

لأنه يطول فيها القراءة ، وبقيت المغرب على ثلاث لأنها وتر النهار .

والظاهر أنها شرعت على هذا الوجه من قيام وركوع وسجود وقعود ، لأن حديث

عائشة لم تذكر فيه إلا التغيير في عدد الركعات فقط ، فعلم بذلك أن ما سواه لم يتغير .
اللهم بلغت اللهم فاشهد
منقووووووووووول

_________________

كفانى عزاً
ان تكون لى رباً
وكفانى فخرا
ان اكون لك عبدا
انت لى كما احب
فوفقنى لما تحب
avatar
فراشه الاسلام
عضو ذهبي
عضو ذهبي

انثى
عدد الرسائل : 1038
العمر : 29
الموقع : hkayaheg.ahlamontada.com
الهوايات : قرائه القصص والكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 29/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصلاه واهميتها وفوائدها

مُساهمة من طرف المتادور الأهلاوى في الأحد يوليو 13, 2008 2:06 pm

شكرا ليك على الموضوع الجامد دا
و فى حاجات أنا مكنتش أعرفها بجد
ومستنيين المزيد
avatar
المتادور الأهلاوى
عضو ذهبي
عضو ذهبي

ذكر
عدد الرسائل : 413
العمر : 29
الموقع : في المقصورة الرئيسية
الهوايات : إحراز الأهداف
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى